من نحن

ماهو بنك الأفكار

يأتي مشروع بنك الأفكار ليعمل على أن يكون جسرا بين احتياجات المحافظات التنموية وبين أبناءها وأصدقائها في الداخل والخارج. البنك يوفر الإمكانية لخدمة المجتمع تنمويا بالأفكار والتجارب التي تساعد على تسريع التنمية ومكافحة الفقر والانطلاق نحو الازدهار.

بنك الأفكار عبارة عن منصة تفاعلية صممت خصيصا لاستقبال أفكاركم الخلاقة التي تسهم في تنمية المجتمع، لأن أساس كل نجاح عظيم فكرة بسيطة تجد الرعاية لتتحول إلى واقع يغير ويدفع بعجلة التنمية للأمام.
(بنك الأفكار) يدعو إلى التبرع بالأفكار التي تخدم المجتمع وليس الأفكار التي تخدم الفرد مثل المشاريع التجارية، بل الأفكار التي تؤثر في شرائح المجتمع المختلفة لتغير في فكر وواقع المجتمع، وتخلق فرص عمل وتحسن من المستوى المعيشي للمواطنين.

الجميع يملك أفكارا ولكن قد تواجههم صعوبة في كيفية تحويل أفكارهم إلى حقيقة. كما أن الكثيرين اطلعوا على تجارب أمم مختلفة في خدمة التنمية والمجتمع وهم قادرون عبر إيصال هذه الأفكار إلى إحداث تغيير في المجتمع. وهنا يأتي دور بنك الأفكار ليحتضن جميع الأفكار التنموية من جميع شرائح المجتمع في الداخل والخارج. ستفيد الأفكار المنقولة الجيدة من العالم بالتأكيد المجتمع ويمكن إعادة صياغتها لتتلاءم مع واقع الحال، كما أن الأفكار الخلاّقة والمبدعة والمبتكرة سيتم اختيارها ضمن الأفكار المميزة التي ستلقى اهتمام خاص في السعي للبحث عن تمويل لتنفيذها على أرض الواقع. وسيتمكن مقدمو الأفكار المبتكرة من عرض أفكارهم في منصة (IdeaExpo ( السنوي الذي ينظم لعرض الافكار المتميزة لخدمة المجتمع اضافة الى الافكار التي وجدت طريقها لتغيير المجتمع.

سيعمل بنك الأفكار على تصنيف وتوثيق وتوزيع الأفكار وترتيب لقاءات دورية مع منظمات المجتمع المدني ومؤسسات الدولة لمناقشة أهم الأفكار التي يمكن أن يكون لها تأثير في المجتمع. والسعي للبحث عن تمويل لتنفيذ الأفكار المهمة والمتميزة خدمةً للمجتمع.

وبذلك يكون بنك الأفكار قد ساعد الشباب على إيصال أفكارهم لتطبّق فعليا، ومن ناحية أخرى يكون المتبرع قد ساهم في إخراج فكرته وإطلاقها وساعد على إيجاد حلول لمشاكل كانت تواجه المجتمع الذي ينتمي إليه وربما مساعدة مجتمعات أخرى تقتبس من نفس الفكرة بما يتناسب مع بيئتها. فعالمنا اليوم في تطور دائم لإيجاد حلول مبتكرة باستمرار لمشاكل المجتمع وخدمة البشرية عامة.

المرحلة التجريبية الأولى من المشروع سيهتم بقضايا التنمية في حضرموت. بعدها سنقوم بتوسيع النشاط ليشمل جميع المحافظات.

أهداف بنك الأفكار

تعزيز الانتماء الوطني للشباب ومسئوليتهم الاجتماعية تجاه المجتمع والوطن.

تحفيز وتوجيه طاقات وابداعات الشباب تجاه خدمة المجتمع وتنميته وتمكينهم من المساهمة في التغيير وبناء النهضة من خلال التبرع بالأفكار التي تخدم المجتمع في مختلف المجالات وتسخير خبراتهم ومعارفهم.

رفد عملية التنمية بأفكار وحلول ابداعية غير تقليدية تساعد على معالجة اشكاليات ومعوقات التنمية بطرق مبتكرة.

سياسات وشروط التبرع بالأفكار

بنك الأفكار هو الفضاء المخصص للتبرع بالأفكار التي من شأنها أن تسهم في تطوير خدمات المجتمع في جميع المجالات، ويجب على المتبرع بأفكاره مراجعة السياسات والشروط التالية قبل التبرع بالفكرة :

– الفكرة بعد التبرع تصبح ملكية عامة تساهم في تنمية المجتمع .

– يجوز للمتبرع استخدام فكرتهِ بعد التبرع بها مع أي جهة (لا تعتبر حكراً على البنك) دون أن يطلب من البنك استعادة فكرته.

– إذا كانت الفكرة قد تم تنفيذها في بلدان أخرى ونقلها متبرعٍ ما إلى بنك الأفكار، فإنه سيتم ذكر المتبرع الذي نقلها في قائمة الأفكار المستوردة.

– إذا كانت الفكرة مبتكرة من قبل المتبرع نفسه، فإن البنك سيقوم بتوزيعها على
المنظمات الأخرى بشرط أن يذكر اسم المتبرع أثناء التنفيذ.

– مرة واحدة كل عام سيتم تنظيم فعالية كبيرة لعرض الأفكار المميزة ، وايضا سيتم عرض الأفكار المنفذة وقصص نجاح للشباب من مختلف أنحاء العالم.

– سيتم توزيع نشرة بريدية شهرية على المتبرعين بالأفكار ومنظمات المجتمع المدني والسلطة المحلية في حضرموت تحوي قائمة بجميع الأفكار المقدمة إلى بنك الأفكار.

– سيتم تنظيم ورشة عمل كل ثلاثة أشهر تضم منظمات المجتمع المدني والمنظمات الحكومية والجهات المانحة الدولية لعرض الأفكار بغرض ايجاد تمويل لها .